الدكتور محمود زكريا يوضح الفرق بين بالون المعدة والكبسولة الذكية المبرمجة



أكد الدكتور محمود زكريا الجنزوري أستاذ جراحات السمنة والسكر والمناظير الجراحية بجامعة عين شمس، أن هناك بعض الفروقات الجوهرية بين كبسولة المعدة المبرمجة وبين عملية بالون المعدة فعلى الرغم أن كلاهما يعملان على إنقاص الوزن، إلا أن بالون المعدة يتم إجرائه من خلال منظار الجهاز الهضمي على عكس الكبسولة المبرمجة تتم من خلال شرب كوب من الماء بعد بلعها و لذلك الكبسولة المبرمجة لا تحتاج منظار المعدة، كذلك بالون المعدة يتطلب تخديرا أثناء تركيبها، أما الكبسولة فلا تحتاج إي تخدير على الإطلاق.


وأضاف الدكتور محمود زكريا أن  البالون يستمر في المعدة مدة حوالي 6 أشهر ثم تتم إزالته عن طريق المنظار، بينما الكبسولة الذكية أو المبرمجة تستمر في المعدة 4 شهور وبعدها تتحلل وتخرج من الجسم بشكل طبيعي عن طريق البراز ، كما أن بالون المعدة قد ينتج عنه بعض المشاكل الصحية عكس الكبسولة فهي آمنة تماما ولا تسبب أي آثار جانبية للمعدة حيث أنها مصنوعة من مواد طبية عالية الجودة.


وأشار الدكتور محمود زكريا إلى أن الكبسولة المبرمجة هي نتاج التطور الفكري في عالم جراحات السمنة بهدف القضاء على الوزن الزائد دون حدوث مضاعفات جانبية خطيرة، ولذلك تم اعتماد الكبسولة الذكية المبرمجة بموافقة عالمية تؤكد أمان استخدامها حيث يتم دخولها إلى المعدة ثم تعبئتها بسائل معين من خلال القسطرة، ثم انفصال القسطرة عنها بسحبها من الفم دون أي ألم.



وعن مميزات الكبسولة المبرمجة، أوضح الدكتور محمود زكريا أن الكبسولة الذكية تساعد على إنقاص الوزن في حال الإصابة بالسمنة البسيطة، كما أنها تساعد الشخص على الالتزام بنظام غذائي يحافظ من خلاله على وزنه الجديد، فضلا عن إنها تقلل من فرص الإصابة بالسكري والأمراض المرتبطة بمضاعفات السمنة، وتزيد من فرص الإنجاب.