د/ نور أسامه احذروا من تحول الكورونا لفوبيا تصيب أولادنا

أكد دكتور نور أسامه استشاري تعديل السلوك أن التخوف من تحول فيرس الكورونا من الخوف الطبيعي لمرحله الفوبيا عند اولادنا، إسلوب الذعر والتخويف الذي قد يحدث داخل الأسرة اعتقادا من أن ذلك الإسلوب سوف يجعل ابني يهتم بالإرشادات قد يتحول لازمه نفسيه تصيب الإبن.


فدعونا نفسر الفرق بين الخوف الطبيعي والفوبيا:

الخوف الطبيعي :هو الشعور ابني بالخوف تجاه شيء معين ولكن قدرته علي مواجهتها وذلك هو الخوف الصحي.

أما الفوبيا : فهي الخوف من شيء معين  مصاحب ليه أعراض مستمره مثل ( سرعه ضربات القلب - الإغماء - الكوابيس -الاختناق-التعرق الشديد).


وقد يتحول الأمر لنوبات الهلع وهو خوف ابني الشديد من فيرس الكورونا الأمر الذي قد يصيبه بالوسواس القهري وهي سلوكيات قهرية خاطئة مثل غسل الأيدي في كل خمس دقايق خوفا من أن يصاب بالفيروس.

أو يصاب برهاب الدم وهي الخوف من الحقن أو أي شئ له علاقه بالاطباء


هل الخوف الطبيعي قد يتحول لفوبيا؟

من المؤكد نعم من خلال التصرفات الخاطئة وتخويف أولادنا المستمر من الفيروس أكثر من كيفية إرشادهم والكارثه إذا اصيب ابني بالفوبيا من الفيروس أو الوسواس القهري واستمررت في التعامل معه بقسوه وصريخ فسوف يزداد الأمر سوءًا .


كيفيه التعامل الأمثل مع ابني في وتوضيح الأمر له بدون قلق أو خوف؟

١- عليكي الاعتراف أن الخوف شئ طبيعي ولا تحاولي التقليل من شأن خوفه.

٢-استعيني بالقصص حول مخاوفه وسيناريوهات تمثيلية لمواجهه خوفه.

٣- لا تروي له قصص مخيفه عن الكورونا أو الموت.

4- احكي له تجارب إيجابية لدول استطاعت مواجهه الفيروسات وان ذلك شئ طبيعي يحدث وله علاج.

5-انتبهي للظروف المحيطه له وحاولي أن تعالجيها حتي لا يتسبب بشعوره بعدم الأمان.

6- اطلب منه أن يكتب لك أو يرسم الشئ الذي يشعره بالقلق.

7- حاولي ألا تتركي ابنك أمام التليفزيون بمفرده فقد يشاهد أحداث تزيد من قلقه من الفيروس وفي تلك الظروف ابعديه عن المشاهد العنيفة فقد تزيد من درجه خوفه أو اضطرابه النفسي.

٨- اشرحي له كيفيه الوقايه من المرض بشكل لعب أو رسم أو قصص حتي لا ينساها .