خاص .. "Evoke" تضع بصمتها فى عالم الحلويات والديكور




لاشك أن الحلويات تعد من أحد أسباب السعادة والبهجة لدى العديد من الأشخاص وبالأخص الأطفال الصغار، وتظل كيكة عيد الميلاد أحد أسباب السعادة يوم الاحتفال وتترك ذكرى مميزة فى الأذهان حيث كلما كانت كيكة عيد الميلاد تحتوي على تصميم بألوان ورسومات جذابة كلما زادت سعادة الحاضرون بها، ولاشك أن للديكور عامل مهم وكبير فى المناسبات وخاصة أعياد الميلاد، فكلما تكامل الديكور مع كيكة عيد الميلاد وألوانها كلما أصبح النسق العام بأفضل صورة ممكنة وتحقيق الهدف الرئيسي وهو إسعاد وإرضاء جميع من يحضرون هذه الحفلة أو المناسبة وترك أثر مميز فى أذهانهم، ولاحظنا وجود حلويات وديكورات مبهرة ومبهجة للغاية فى العديد من الاحتفالات والمناسبات الخاصة بمشاهير الفن والسوشيال ميديا، وكان وراء هذا الإبداع المتميز "راوية البارودي" صاحبة مشروع "Evoke"، لتروي لنا قصة نجاحها وعملها المتميز من خلال وضع بصمتها فى مجال الحلويات والديكورات الخاصة بجميع المناسبات وصولا إلى حفلات الخطوبة والزفاف.

بدأت راوية البارودي مشروعها منذ ٩ سنوات، حيث كانت تجامل الأصدقاء والمعارف من خلال إهدائهم بعض الحلويات التي تصنعها بنفسها وتجدد وتبتكر فى الوصفات دائماً حتى حظت بقبول كبير من جانب الجميع من حيث الجودة والطعم المتميز، ومن هنا جاءت لها فكرة المشروع من خلال عمل صفحة على الفيسبوك بإسم "Cooking Mama" للتواصل وطلب الأوردرات، ودائماً كانت تجدد وتبتكر باستمرار وتطور من نفسها واعتمادها على مكونات للحلوى من أفضل الأنواع؛ لضمان سعادة العميل ورضاءه عن الحلويات.


وكشفت "البارودي" عن فكرة الدخول فى مجال الديكور عندما لاحظت عدم تناسق الألوان بين الحلويات والديكور فى الإيڤنتات، لذلك قررت دخول مجال الديكور  وذلك لتتناسق الحلوى مع الديكور، وبدأت عمل ال Candy tables بنفسها حتى تظهر الروح الواحدة فى الديكور والحلوى معاً، وحصلت على Feedback مبهر ومتميز من العملاء، وأصبحت تقوم بعمل جميع الإيڤنتات مثل أعياد الميلاد والعقيقة والحنة ثم دخلت مؤخراً فى الخطوبات والأفراح، وكشفت عن وجود فريق عمل معاها لمساعدتها على القيام بذلك ولكنها مسؤولة بنفسها عن كل ما يخص الحلوى والمكونات لضمان اطمئنان العميل وسعادته، ودائماً ما تحرص "البارودي" على أن يصبح كل شئ بأفضل صورة ممكنة وبأعلى خدمة وأعلى جودة ومستوى.

وغيرت "البارودي" اسم صفحتها ومشروعها إلى اسم "Evoke"، وسبب اختيار هذا الاسم كان لسهولة نطقه ولجمال معناه وارتباطه بما تقوم به راوية، فهو يعني "الشئ الذي يترك أثراً فى ذهن الشخص وعدم نسيانه بسهولة"، وأنشأت صفحة بإسم "Evoke Weddings" مختصة بالأفراح والخطوبات.


وكشفت عن كيفية عمل تصميم الحلويات بشكلها الجذاب والمبهج خاصة حلويات الأطفال فى أعياد الميلاد حيث أوضحت أنها تكون فكرتها عن تصميم كيكة عيد الميلاد من خلال معرفة كل ما يفضله الطفل من شخصيات كارتونية وألوان ومعرفة كافة التفاصيل التي يفضلها الطفل من خلال الأم، وبالنسبة لأعياد ميلاد الأشخاص الكبار يتم تكوين فكرة عمل يفضله الشخص من هوايات وألوان والاقتباسات المفضلة لدى الشخص، فالكيك يعد قصة صغيرة تعبر عن الشخص صاحب المناسبة. 



وأشارت إلى الصعوبات التي تواجهها خلال مشروعها، وهي:

١- ضغط الشغل، مما يتطلب منها مجهود وتركيز أكبر.

٢- عدم توافر الماتريال التي تستخدمها وتعتمد عليها، وبالتالي طلبها من الخارج.