مبادرة "إيدي في ايدك" للتوعية بأهمية العودة للطبيعة



تساقط الشعر، وجفاف البشرة، واسمرار تحت العين، مشاكل شائعة تواجه الكثيرين، وهي تحدث بسبب اللجوء إلي المنتجات الكيمائية التي تبدو ذات تأثير رائع في البداية، لكن سرعان ما تظهر الآثار الجانبية، ويبدأ الشخص في دخول إلى دوامة، وهو ما دعا لإطلاق حملة "إيدي في ايدك" للعودة مرة أخرى للمنتجات الطبيعية.

وقالت علياء على الصباغ المتحدث باسم الحملة، أن استخدام منتجات العناية بالبشرة والشعر ليس فقط قاصر على السيدات بل للرجال أيضا، وهي تعمل على علاج البشرة والشعر من المواد الطبيعية، التي قد تكون ذات تأثير أقوي من المواد الكيمائية.

وأَضافت أن الحملة تقوم حاليًا، بتجهيز مجموعات من أدوات العناية البشرة والجسم بشكل مجاني لبعض مرضي السرطان، وذلك بالتعاون مع عدد من المستشفيات والمستوصفات الحكومية.

وأوضحت أن الحملة أطلقتها منذ عدة أشهر  شركة ORB  أورجانيك بيوتي للتوعية بأهمية استخدام المواد الطبيعية بدون اضافة أي مركبات كيمائية يتم تصنيعها داخل المعامل.

حيث أن هناك متخصصين في الزيوت العلاجية و التجميلية للشعر و البشرة والتي يتم خلطها بطرق طبيعية بحيث يكون تأثيرها السلبي على الشخص صفر تقريبًا. 

بالإضافة الى ان كل الزيوت المستخدمة بيتم عصرها على البارد و غير مصفاة بمعنى انه لا يتم تصفيتها للحصول على افضل النتائج.