دكتور محمد العالم يستعد للمرحلة الثانية من مبادرة "أسنان قوية .. طفل قوي "


مع دخولنا على أعتاب العام الدراسى الجديد أعلن طبيب جراحة و تجميل الفم والأسنان دكتور محمد العالم عن المرحلة الثانية من مبادرته " أسنان قوية .. طفل قوي " والتي تستهدف الأطفال من سن عاميين وحتى ١٢ سنة ؛ وهو السن الأكثر تعرضا لتسوس الأسنان حسب الدراسات العالمية

وليس فقط تسوس الإسنان بل عدم تناسقها بسبب مشكلة تزاحم الاسنان والتى يجب ان تعالج بالتقويم فورا


كما صرح " العالم " ان فى الفترة الأخيرة وخاصه بعد الحجر الصحى بسبب انتشار فيروس كرونا تزايدت  اعداد  إصابة الأطفال بتسوس الأسنان

والاكثر تعرض لخلع الضرس وتركيب مسافة معدنيه فى سن صغير ؛ بالإضافة إلى إصفرار الاسنان وتأكل بعضها وخاصة الأسنان الأمامية

واستكمل العالم حديثه قائلا " ويجبً ان تعلم كل أم ان هذا التسوس والذى يصيب الاسنان اللبنيه يؤثر بدوره على الأسنان الدائمة وصحتها

لذلك ننصح دائما بالكشف المبكر على أسنان الاطفال من عمر عامين ؛ بمثابة كل ستة أشهر ككشف دورى للحفاظ على الأسنان ؛ مع الحرص على تنظيف الاسنان مرتين يوميا بالفرشاة والمعجون والبعد عن الحلويات المطاطة والسكريات والطعام الذى يحتوى على نسبة عالية من المواد الحافظة


وعن حملة " أسنان قوية.. طفل قوى" قال العالم أن المبادرة بدأت مرحلتها الاولى فى فبراير الماضى ونستكمل المرحلة الثانية ابتداءا من ١5 سبتمبر وهى   تستهدف جزء كبير من قطاع المدارس والتوعية بضرورة الحفاظ على الأسنان والطريقة المثالية لنظافتها ؛ ويتم كافة علاج الاسنان المصابة بدون ألم نهائي من خلال استخدام وسائل الطب الحديثة لعلاج اسنان الاطفال مثل الليزر المائي وجيل وقف تسوس الاسنان وطبقة الحماية للحفاظ على الاسنان من التعرض للإصابة