زينة بكري : "المايكروبليدنج" الأنسب لتجميل الحواجب




قالت خبيرة التجميل زينة بكري ، أن "المايكروبليدنج" وهو عبارة عن رسم الحواجب عن طريق  شعيرات شبه طبيبعية يطفو عليها مظهراً غير مصطنع، أصبحت اليوم هى حديث عامة الفتيات، حيث تحلم معظمهن بعمل تاتو حواجب يبدو وكأنه شعر طبيعى يغير من مظهرها ويزيدها جمالاً وجاذبية، خاصة وأن الحواجب لها عامل كبير فى تغير شكل الوجه، تلك الدوافع التى جعلتنا فى اليوم السابع نأخذ جولة فى أحد صالونات التجميل المتخصصة فى عمل المايكروبلادينج.


وأضافت خبيرة التجميل، أن المايكروبليدنج هو انسب طرق تجميل الحواجب، حيث يظهرها وكأنها حواجب طبيعية مرسومة شعرة بشعرة، فيتم استخدام اللون المناسب للبشرة  وتحدد الحواجب بالشكل والمقاييس التى تتناسب مع حجم الوجه.


وأضافت زينة بكري ،  ترسم شعيرات صغيرة باتجاه الشعر تضافر مع كل شعرة حقيقية لتظهر فى شكل طبيعى، وفى النهاية توضع الكريمات المرطية ويمكن إعادة الجلسة مرة أخرى بعد حوالى 10 أيام للتأكيد على النتيجة. 


وأوضحت خبيرة التجميل، أن الميكروبليدينج يمنح إطلالة تدوم من 10 شهور إلى سنة، وبعد تلك الفترة إذا رغبت الفتاة تقوم بعمله من جديد، مشيرة إلى إقبال الكثير من الفتيات على هذه التقنية لكونها لا تحمل أى نوع من أنواع المخاطر، كما إنها تمنح الفتايات الشكل الذى يحلمن به خلال ساعة ونصف فقط.