أحمد هاشم يوضح فوائد العلاجية لتقويم الأسنان بالليزر


يعتمد الكثير من الأشخاص خلال الآونة الأخيرة علي إجراء تقويم الأسنان لعلاج العديد من المُشكلات  الخاصة بشكل الفك او بعض الأمور الأخري، ولكن مازال عند البعض فكرة البعد عن هذه التقنية كونها تعتمد علي الوقت الكثير للحصول علي النتائج فضلاً عن الآلا في تركيبها، لتظهر من جديد تقنية مميزة خاصة بتركيب التقويمات و علاج الأسنان بالليزر و هذا ما يُشير إليه أحد المُتخصصين من خلال التالي : 


يقول الدكتور أحمد هاشم  أخصائي الزراعة والتركيبات التعويضية للوجه والفكين،  إن تقويم الأسنان هو الصورة الأقدم والأولى لعمليات تجميل الأسنان، حيث يعمل على علاج التشوهات السنية والفكية التي يصاب بها الكثير من الأشخاص، ومن ثم الحصول على أسنان متناسقة ومتراصة بشكل مثالي، وبدون ألم من خلال استخدام تقنية الليزر التي وفرت الكثير من الوقت والجهد المبذول على عمليات تجميل الأسنان.


وأضاف هاشم أن تقنية تقويم الأسنان بالليزر استطاعت أن تلبي كافة الاحتياجات العلاجية والتجميلية المتعلقة بالأسنان للعديد من الأشخاص على مختلف الأعمار، حيث يتم تركيب التقويم ما بين عمر ثماني سنوات، وأربع عشرة سنة، وهو العمر الذي تنمو فيه الأسنان، وذلك بتركيب جهاز خاص يضبط طريقة نمو الأسنان ويُصحح الإطباق، عن طريق أنواع مختلفة من تقويم الأسنان يتم الاختيار فيما بينهم وفقا لرغبة المريض وحالة أسنانه.


وأوضح  أخصائي الزراعة والتركيبات التعويضية للوجه والفكين، أن تقويم وتجميل الأسنان بالليزر يحقق الكثير من الفوائد الجمالية والعلاجية للمريض، حيث يتم بدون ألم وبالتالي يقلل الحاجة لاستخدام التخدير الموضعي، كما أن استخدام الليزر لا يصدر عنه أصوات كأصوات أدوات الحفر في الأسنان التي تزعج المريض وترهبه، وبالتالي يحقق الليزر توتر أقل بكثير، فضلا عن أنه لا يسبب مضاعفات محتملة في حدوث نزيف كالإجراءات الأخرى التي تتم بدون استخدام الليزر.