مصعب الناصر : هذه شروط يجب توافرها لمن يرغب في القفز ب"الباراشوت"


تعتبر رياضة القفز بالمظلات أو "الباراشوت" من أكثر أنواع الرياضة متعة وإثارة، إلا أنها تحتاج جرأة كبيرة من الهواة، ولكن البعض يؤكد أنها تجربة تستحق المغامرة لمشاهدة مناظر استثنائية.


ويقول الرحالة مصعب الناصر ، أن تجربة القفز الحر بالمظلات أو الباراشوت تحمل الكثير من المتعة والإثارة، سيعيش تفاصيلها القافز فور مشاهدته المناظر الخلابة سواء للصحراء أو البحر أو الجبال.


وأكد الرحالة مصعب الناصر أن لعل أهم الشروط للقفز الحر، ألا يقل عمر المتقدم عن 16 سنة، ويشترط على من هم دون الثامنة عشر الحصول على موافقة ولي الأمر.


وأكد أن معايير الأمن والسلامة ممتازة، وعند مقارنتها بقيادة السيارة فأنها تعتبر أكثر أماناً، نظراً لتوفر معدات آمنة عند القفز في الهواء، إذ يحصل الشخص على مظلة احتياطية عند تعطل الأساسية، إلى جانب توفر جهاز ضمن عدة القفز بموجبه تفتح المظلة عند ارتفاع معين إذا لم يفتحها القافز يدوياً، مضيفاً، إن نسبة حوادث المظلات في العالم أقل من نسبة حوادث السيارات.


ولفت إلى أن المتدرب يحتاج من أربع إلى ست ساعات هو عدد ساعات الحصص الإجمالي التي يتلقاها الطالب كي يكون مستعداً للقفز في الجو، مع مرافقة مدربين معه حرصاً على سلامة القافز،وكما توحد كاميرا صغيرة توثق عملية القفز لمشاهدة العملية بعد الهبوط على الأرض، كي يتعرف الفرد إلى أخطائه ويتعلم كيفية المناورة والنزول بصورة صحيحة.