ختام مهرجان القاهرة .. الوثائقي المصري "عاش يا كابتن" يفوز بجائزة الهرم البرونزي


فاز الفيلم الوثائقي المصري "عاش يا كابتن - Lift Like a Girl" إخراج مي زايد، بجائزة الهرم البرونزي، والتي تمنح للمخرج عن عمله الأول أو الثاني، وذلك ضمن منافسات المسابقة الدولية لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وأعلن ذلك في حفل ختام الدورة 42 المقام حاليا في دار الأوبرا المصرية.


الفيلم تشارك في إنتاجه ألمانيا، والدنمارك، وشهد المهرجان عرضه الأول بالشرق الأوسط وأفريقيا، وتتتبع أحداثه على مدار 4 سنوات رحلة "زبيبة" الفتاة المصرية ذات ال14 عاماً، والتي تسعى لتحقيق حلمها في أن تكون بطلة العالم في رياضة رفع الأثقال، مثل ابنة مدربها "نهلة رمضان" بطلة العالم السابقة ورائدة اللعبة في مصر والعالم العربي وأفريقيا، فتذهب للتدريب بشكل يومي تحت إشراف "كابتن رمضان" الذي أمضى أكثر من ٢٠ عاماً في تدريب وتأهيل الفتيات لرياضة رفع الأثقال بشوارع مدينة الإسكندرية.


ترأس لجنة تحكيم المسابقة الدولية، المخرج والسيناريست الروسي الكبير ألكسندر سوكوروف، الذي يعد أحد أبرز المخرجين المعاصرين في روسيا. فيما شارك في عضويتها المخرج والكاتب البرازيلي كريم إينوز، والمخرج الألماني برهان قرباني، والمنتج السينمائي المصري جابي خوري، والممثلة المصرية لبلبة، والكاتبة والممثلة المكسيكية نايان جونزاليز نورفيند، والمخرجة والمؤلفة والمنتجة الفلسطينية نجوى نجار.


يذكر أن الدورة 42 لمهرجان القاهرة السينمائي، شهدت عرض أكثر من 90 فيلما، من 40 دولة، بينها 20 فيلما في عروضها العالمية والدولية الأولى، كما شهد حفل افتتاحها تكريم الكاتب المصري الكبير وحيد حامد بجائزة الهرم الذهبي لإنجاز العمر، وهي الجائزة نفسها التي منحها المهرجان للكاتب والمخرج البريطاني كريستوفر هامبتون، بالإضافة إلى تكريم الفنانة منى زكي بجائزة فاتن حمامة للتميز.