محمد المالكي: التيك توك قربني من ابني وجعل علاقتنا أقرب للأصدقاء


يعد تطبيق" التيك توك" من أشهر التطبيقات على مستوى العالم خاصة في ظل جائحة كورونا، فإنصاع الأشخاص وراء هذا التطبيق وظهرت من خلاله عدة مواهب من بينها فيديوهات الممثل السعودي محمد بن عبد الرحمن المالكي الذي يبلغ من العمر 43 عامًا وابنه مشاري، حيث كونا فريق متميز عبر تقديمهم العديد من الفيديوهات على التيك توك والانستجرام وموقع اليوتيوب، ليعبروا عن أنفسهم ويقدموا من خلالهما موهبتهم الحقيقية.

قال الممثل السعودي محمد المالكي، أن الأمر بدء من خلال تدشين قناة على اليوتيوب 2016، بصحبه ابنه مشاري، فالابن يهوى التمثيل ايضًا ويعشق الإلكترونيات، وبمواكبة الجديد كان للتيك توك نصيب وبدؤا بأول فيديو ووجدوا القبول والتشجيع من المتابعين بل كلمات الثناء لم تقتصر على الدائرة الصغيرة من الأسرة بل اتسعت لتشمل رواد موقع "التيك توك" وكذلك الفنانين ايضًا حيث اثنوا على طريقة كتابة السيناريو والأداء من جانب الأب ابنه ومدى التناغم المتواجد في الفيديوهات حتى وصل عدد مشاهدات الفيديو إلى 8 مليون مشاهدة.

ونصح محمد كل أب ضرورة مصاحبة ابنائه فبعيدًا عن التيك توك وغيره فهناك العديد من الأنشطة التى يمكن للأب أن يشارك فيها ابنه، وأن يتخذه كصديق قبل الأب وألا يبدء الحوار معه بالنصائح خاصة في فترة المراهقة فمشاري يبلغ من العمر 16 عامًا، لابد، وأن يتم التعامل معه كرجل له قرار وصاحب رأي فالآن نحن أصدقاء نجلس بالكافية والمطاعم سويًا نختار مكان التصوير، وموضوع الفيديو سويًا وغيرها من التفاصيل التى أنصح كل أب أن يهتم بها مع ابنه.

أما عن تجربة التيك توك قال: يعمل هذا التطبيق على التشجيع في المقام الأول فمن لديه موهبة يجد التشجيع عبر هذا التطبيق كما أنه ساعدني في الانتشار لا محال، وهناك فيديوهات تكون من الارتجال بيننا وهناك عدد من الفيديوهات تكون بترتيب مسبق.

وأختتم: على كل من لديه موهبة سواء كانت تمثيل أو غيره أن يسير وراء تطويرها، وألا يقف سقف طموحاته عند شيء معين، وأتمنى أن أجد شركة إنتاج تتبني موهبتي أنا وابني ويكون لنا عمل قريب رسمي يصل لشريحة كبيرة من الجمهور.